القائمة الرئيسية

الصفحات

فوائد الموز: مفيد للرياضيين و تحسين المزاج والعاطفة

 


الموز، هي إحدى أشهر الفواكه الاستوائية المحبوبة في جميع أنحاء العالم. تتميز بشكلها المميز الذي يشبه القوس، وقشرتها الخارجية السميكة والملساء التي تحتوي على لون يتراوح بين الأخضر والأصفر الزاهي، بينما يكون لحمها الداخلي طرياً ومليئاً بالنكهة الحلوة واللذيذة


تنتمي الفاكهة الرائعة هذه إلى عائلة الموزيات (Musaceae)، وهي نبات معمر ينمو في المناطق ذات المناخ الاستوائي والمداري. يتم زراعة الموز على نطاق واسع في دول مثل الهند، الفلبين، إندونيسيا، ودول أفريقيا وأمريكا الجنوبية، وقد تعدَّت زراعتها الملايين من الأطنان سنويًا.



بعض الاستخدامات الشائعة للموز : 



  • إضافته للسلطات: يُضاف الموز عادة إلى السلطات الطازجة لإضفاء الحلاوة والقوام اللذيذ. إنه يمزج بشكل جيد مع الفواكه والخضروات الأخرى، مثل الفراولة والتفاح والسبانخ.
  • تحضير المشروبات: يمكن استخدام الموز لإعداد مجموعة متنوعة من المشروبات اللذيذة. عصير الموز الطازج يمثل مشروبًا رائعًا في الأيام الحارة، ويمكن خلطه مع الحليب لتحضير عصائر كثيرة الطلب مثل السموثي والشيك. 
  • تجميل الحلويات: يمكن استخدام شرائح الموز كطبقة علوية للكعك والكب كيك والفطائر لإضافة مظهر جميل ونكهة لذيذة.






بعض الفوائد الصحية لتناول الموز : 


  • مصدر غني بالبوتاسيوم: يحتوي الموز على نسبة عالية من البوتاسيوم، وهو معدن مهم لصحة القلب والأوعية الدموية. يساهم البوتاسيوم في تنظيم ضغط الدم ومعادلة السوائل في الجسم.
  • غني بالفيتامينات: يحتوي الموز على فيتامين سي وفيتامين ب6. الفيتامين سي مضاد للأكسدة القوي الذي يعزز جهاز المناعة ويحمي الجسم من الأمراض. أما الفيتامين ب6 فهو ضروري لنمو وتطور الجسم ويساهم في تحويل الطعام إلى طاقة.
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي: الموز يحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية التي تعزز صحة الجهاز الهضمي وتساعد على تنظيم حركة الأمعاء.
  • تحسين المزاج والعاطفة: الموز يحتوي على تريبتوفان، وهو حمض أميني يعزز إفراز السيروتونين في الدماغ. السيروتونين هو مواد كيميائية تساهم في تحسين المزاج والعاطفة، مما يجعل الموز خيارًا طبيعيًا لمكافحة الشعور بالحزن والقلق.
  • تعزيز الطاقة: يحتوي الموز على الكربوهيدرات والسكريات الطبيعية التي تُعَدُّ مصدرًا سريعًا للطاقة. لذلك، يمكن أن يكون تناول الموز قبل ممارسة النشاط البدني أو الرياضة فعالاً في تعزيز مستويات الطاقة.
  • تحسين وظائف الدماغ: الفيتامين ب6 الموجود في الموز يساهم في دعم وظائف الدماغ والذاكرة، مما يجعله فاكهة مفيدة لصحة الدماغ والنشاط العقلي.
  • مفيد للرياضيين: يُعَتَبَر الموز اختيارًا شائعًا للرياضيين بسبب احتوائه على البوتاسيوم والكربوهيدرات السريعة الامتصاص، والتي تعزز التحمل وتقلل من احتمال حدوث تشنجات العضلات.


الفوائد المحتملة لتناول الموز قبل النوم: 


  • تحسين نوعية النوم: الموز يحتوي على الثريبتوفان، وهو حمض أميني يزيد من إفراز السيروتونين في الدماغ، وهو مركب يساعد على التهدئة وتحسين النوم. يحول الثريبتوفان إلى الميلاتونين، وهو هرمون يساهم في تنظيم دورة النوم والاستيقاظ.
  • تقليل القلق والتوتر: تناول الموز قبل النوم يمكن أن يساعد في الحد من القلق والتوتر، بفضل تأثيره المهدئ بسبب احتوائه على الثريبتوفان وفيتامين ب6، والذي يساعد على دعم الصحة العصبية.


بعض الفوائد المحتملة لتناول الموز على الريق:


  • تعزيز الطاقة: يحتوي الموز على الكربوهيدرات والسكريات الطبيعية التي تعمل كمصدر سريع للطاقة. تناول الموز على الريق يمكن أن يساعد في تحسين مستويات الطاقة والتحضير لليوم القادم.
  • تنظيم حركة الأمعاء: الموز غني بالألياف الغذائية التي تساعد على تحسين صحة الجهاز الهضمي وتنظيم حركة الأمعاء. يمكن أن يكون هذا مفيدًا للتخلص من أي امساك صباحي.
  • تعزيز الشعور بالشبع: بفضل محتواه الغني بالألياف والسكريات الطبيعية، يمكن أن يساهم تناول الموز على الريق في الشعور بالشبع والحد من الرغبة في تناول وجبات خفيفة غير صحية في وقت مبكر من الصباح.
  • مصدر للفيتامينات والمعادن: يحتوي الموز على العديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية، مثل فيتامين سي وفيتامين ب6 والبوتاسيوم والمغنيسيوم. تناول الموز على الريق يمكن أن يساعد في تحسين إمدادات الجسم بالمغذيات الهامة في بداية اليوم.
  • تحسين المزاج: الموز يحتوي على الثريبتوفان، وهو حمض أميني يعزز إفراز السيروتونين في الدماغ. السيروتونين هو مادة كيميائية ترتبط بتحسين المزاج والشعور بالسعادة والاسترخاء.

ملاحظه / عند تناول الموز على الريق، يُفضل أن يكون بمفرده وبدون إضافات أخرى، للاستفادة الكاملة من فوائده الصحية. ومع ذلك، يُنصح دائمًا بتنويع نظامك الغذائي وتناول مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات والمغذيات لضمان حصول الجسم على كل ما يحتاجه للحفاظ على صحة جيدة.


الفوائد المحتملة لاستخدام قشر الموز للبشرة:


  • ترطيب البشرة: قشر الموز غني بالبوتاسيوم والمغذيات الطبيعية التي تعمل على ترطيب البشرة ومنحها المزيد من النعومة والليونة.
  • مكافحة جفاف البشرة: يمكن استخدام قشر الموز لمكافحة جفاف البشرة، حيث يحتوي على العديد من المركبات الطبيعية التي تساعد في ترطيب البشرة وإبقائها رطبة ونضرة.
  • التخلص من البقع الداكنة: يُعتَقَد أن مركبات موجودة في قشر الموز، مثل الأنزيمات والمواد المضادة للأكسدة، يمكن أن تساهم في تفتيح البقع الداكنة والتصبغات على البشرة.
  • تهدئة البشرة المتهيجة: قشر الموز يحتوي على مواد مهدئة ومضادة للالتهابات، ويمكن استخدامه للتخفيف من التهيج والاحمرار على البشرة.
  • تقليل ظهور البثور: بفضل تواجد مركبات مضادة للبكتيريا، يُعتَقَد أن قشر الموز يمكن أن يساعد في تقليل ظهور البثور والحبوب على البشرة.


طريقة استخدام قشر الموز للبشرة:


  • قشرالموزالمستخدم يفضل أن يكون ناضجًا ونظيفًا.
  • يُمكن استخدام الجزء الداخلي من قشر الموز لفركه بلطف على الوجه والعنق لمدة 5-10 دقائق.
  • يُمكن ترك بقايا قشر الموز على الوجه لمدة أخرى قبل شطفه بالماء الفاتر.
  • يمكن تكرار هذا العلاج بانتظام وفقًا لاحتياجات بشرتك.
  • مع ذلك، يُفضل إجراء اختبار تجريبي صغير على منطقة صغيرة من البشرة قبل استخدام قشر الموز على الوجه بشكل كامل للتأكد من أنك لا تعاني من أية تفاعلات جلدية سلبية. كما يجب أن تتوقف عن استخدامه إذا لاحظت أي تهيج أو حساسية.


سعرات الموز:


تعتمد على حجم الثمرة، حيث يزداد عدد السعرات الحرارية مع زيادة حجم الموز. فيما يلي تقدير لعدد السعرات الحرارية في بعض أحجام الموز الشائعة:

موز صغير (حوالي 100 جرام): يحتوي عادة على حوالي 96 سعرًا حراريًا.


موز متوسط (حوالي 150 جرام): يحتوي عادة على حوالي 143 سعرًا حراريًا.


موز كبير (حوالي 225 جرام): يحتوي عادة على حوالي 215 سعرًا حراريًا.



وهنا نقول ان السعرات الحرارية في الموز تتغير قليلًا اعتمادًا على نوع الموز ونضجه ومنطقة زراعته. حيث انه يعتبر الموز إحدى الفواكه المغذية والمفيدة لصحة الجسم، حيث يمد الجسم بالطاقة اللازمة ويحتوي على مجموعة من الفيتامينات والمعادن المفيدة. ومن المهم التأكد من تناوله ضمن نظام غذائي متوازن وصحي للاستفادة الكاملة من فوائده الغذائية.